العربية
+38 093 055 22 40
00380684327234 (للغه العربية )
00380930552240 (باللغة العربية)
طلب البيانات

الضعف الجنسي

  وضع مركز EmCell للخلايا الجذعية الجنينية طريقة حديثة متكاملة هدفها تحسين الوظيفة الجنسية بنسبة نجاح تصل الى 83 ٪ .

ويستند هذا الأسلوب على تصحيح الهرمون و الأوعية الدموية و الجهاز العصبي  بإستخدام  الخلايا  الجذعية الجنينية لتحسين القدرة الجنسية و تجديد خلايا الجسم.

ضعف الانتصاب هو عدم القدرة على الانتصاب أو عدم الإحساس بالرغبة الجنسية  لمدة 3 أشهر او أكثر أثناء ممارسة الجنس. و قد تكون أحد أسباب ضعف الإنتصاب  تأثير العوامل النفسية والجسدية كـ المسالك البولية ، الغدد الصماء، و أمراض الأوعية الدموية والعصبية .  في معظم الأحيان العوامل المذكورة تؤثر بنسبة 50٪ من حالات ضعف الإنتصاب.

نتائج العلاج بالخلايا الجذعية الجنينيةهي كالتالي:

تحسين الصحة النفسية و العاطفية وو تحسين حالة المريض بشكل عام.

تحسين  النوم

التوازن الهرموني

تحسين نوعية جدار الشرايين  و الأوعية الدموية.

تنظيم جهاز المناعة.

تجديد و تنشيط الجسم

 تحسين نوعية الأنسجة

مما يضمن حالة أفضل للنشاط الجنسي وتحسين الرغبة الجنسية .

لحل المشكلة بطريقة أكثر فعالية  يجب على المريض التعاون مع الأطباء أي بأن يقوم  المريض بمناقشة ما يخص مشكلته بشكل دقيق و دون أي إحراج  مما سيساعد الأطباءعلى وضع خطة مناسبة للعلاج و تلبية  جميع احتياجات المريض .

عملية التشخيص تشمل التالي:

جمع و دراسة تاريخ المرض

تعبئة الاستمارات

فحص من قبل الأطباء

الاختبارات المخبرية (التستوستيرون ، الدهون والسكر في الدم... الخ )

فحص أشعة

فحوصات محددة

يستغرق برنامج العلاج مدة 5 أيام (من يوم الاثنين الى يوم الجمعة ) و يشمل التالي:

  1. إختبارات مخبرية و معملية.
  2. اجتماع فريق من المتخصصين لوضع خطة مناسبة للعلاج.
  3. إختيار أدوية لتحسين عمليات الأيضية والهرمونية و الأوعية الدموية ومشاكل في النوم... الخ .
  4. التحفيز الجنسي من خلال العلاج الطبيعي.
  5. حقن الخلايا الجذعية الجنينية.
  6. النصائح و توعية المريض من قبل أخصائي المركز.
  7. المتابعة بعد العلاج.

 إنها الطريقة المتكاملة  لعلاج مشاكل الإنتصاب حيث نقدم للمريض فرصة للحصول على حياة جنسية طبيعية.  83 ٪ من المرضى تمكنوا من إعادة حياتهم الجنسية الى المستوى الطبيعي في غضون 3 أشهر بعد العلاج,  و 35 ٪ منهم لا يستخدمون أدوية إضافية، و 48 ٪ يستخدمون جرعات ضئيلة من الأدوية .

طلب معلومات إضافية

براءات الاختراع

 

 

 

 


Our licences